الرئيسيةلواء الكورةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مايكروسوفت تناقض نفسها وتعطي الفرصة لقرصنة "فيستا"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 877
العمر : 33
الموقع : كفرالماء - حي الزهور
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: مايكروسوفت تناقض نفسها وتعطي الفرصة لقرصنة "فيستا"   الجمعة سبتمبر 05, 2008 11:39 pm

في خطوة أذهلت الكثيرين أعلنت شركة مايكروسوفت عن عزمها إلغاء تقنية كانت تستخدمها الشركة للحد من عمليات القرصنة على نظام تشغيلها الجديد "ويندوز فيستا" وهو ما أثار التساؤل حول السبب الذي دفعها لاتخاذ مثل هذا القرار.

وتبدو هذه الظاهرة وكأنها من قبيل إرخاء قبضة مايكروسوفت في مواجهة قرصنة برامجها، إلا أن أغلب الآراء اتجهت إلى أن هذا القرار يرجع إلى أن النظام حتى الآن لم يصل عدد مستخدميه لما طمحت به الشركة، لذلك عملت مايكروسوفت على فتح المجال أكثر لانتشار النظام حتى ولو سببت خسائر مادية للشركة وهو الشئ غير المنطقي الذى لا يقنع المحللين.

فريق آخر يرى أن الشركة استسلمت للأمر الواقع بعد أن استطاع الهاكرز التغلب على فعالية هذه الأداة و نجحوا في اختراقها وجعل النسخ الغير أصلية تتغلب على هذه الإجراءات بل و حتى تحصل على التحديثات الرسمية مثلها مثل النسخ الأصلية المرخصة.

الأداة التى تتحدث مايكروسوفت عنها هى ما يطلق عليها "Windows Genuine Advantage" أو اختصاراً WGA و هي الأداة المسئولة عن تحويل نسخة الويندوز في حال وجدتها نسخة غير أصلية, فتقوم بتحويلها إلى نسخة محدودة الفعالية بإلغاء عدد كبير من وظائف و إمكانيات النظام ليصبح النظام غير فعال مما يجبر المستخدم إما على شراء رخصة أصلية أو إلغاء النظام و فقدان الكثير من البيانات الهامة.

وذكر أليكس كوشيس المدير المسؤول عن هذه الأداة أن الإلغاء سيحدث فور صدور الحزمة الخدمية الأولى SP1 لنظام التشغيل Windows VISTA و التي يتوقع صدورها أوائل العام القادم 2008، وبعد صدورها فإن أداة WGA حين تكتشف أن نسختك من النظام غير أصلية, فإنها لن تقوم بتحديد فعالية النظام و لن تقوم بإلغاء أي من خواص النظام.

"فيستا" يُخيب التوقعات
ورغم مرور أكثر من نصف عام على طرح مايكروسوف لـ"ويندوز فيستا " إلا أن هذا النظام لم يستطع حتي الآن فرض سيطرته على أجهزة الكمبيوتر الذى مازال نظام إكس بي مسيطراً عليها دون النظر إلى النسبة التى أعلنتها الشركة مؤخراً عن مبيعات مولودها الجديد.

وعلى عكس عبارة "الأرقام لا تكذب" فإنها كذبت بالفعل فالبرغم من إعلان الشركة عن بيعها 88 مليون نسخة من برنامج ويندوز فيستا عبر مختلف أنحاء العالم، إلا أن ذلك لا يعد دليلاً قويا ًعلى مدى كفاءة النظام فغالباً ما نشتري السلعة وبعد فترة من الاستخدام نحجم عنها لعدم تلبيتها احتياجاتنا وهو بالفعل ما حدث مع منتج مايكروسوفت الجديد.

العديد من الشركات الكبرى والمستخدمين مازالوا يجهلون النظام الجديد ويتمسكوا بنظام إكس بي القديم وكانت أغلبية الإجابات أن النظام الحديث يحتاج إلى جهاز ذو مواصفات معينة بالإضافة إلى البطء بعض الشئ فى تشغيله.

وفي تقرير أمريكي جديد أجرته شركة فورستر للأبحاث أظهر أن استخدام الشركات لنظام التشغيل الجديد "ويندوز فيستا" بدأ فى التراجع، وذلك لعدم وجود بعض البرمجيات وفق نظام التشغيل الجديد، وحاجة النظام لتمتع مكونات الحاسب بإمكانيات كبيرة، بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية حول موعد إصدار مايكروسوفت لأول نسخة معدلة منه.

وأضاف التقرير أن تلك الأنباء لا تعني أن الشركات ستتخلى عن فكرة الاستعانة بهذا النظام ، وإنما تشير إلى إعادة التفكير في أفضل توقيت لهذا التحول، وكيفية تنفيذه.

لذلك لم يكن غريباً أن تعلن الشركة عن سحبها نظام إكس بي ليحل محله فيستا بالأسواق، إلا أنها عاجلاً ما قامت بتأجيل هذا القرار بعد موجة الاستياء التى عمت على المستخدمين والذين يفضلون القديم، مما وضع الشركة بين نارين إما إرضاء العميل بالبقاء على القديم أو الصبر على فسيتا حتى يزيح بنفسه غريمه.

وقامت مايكروسوفت مؤخراً بإضافة 42 مليون جهاز كمبيوتر باعته وهو مزود بفيستا للمؤسسات، كنوع من الرد على المشككين فى كفاءة النظام.

وحتى لا نتجنى على فيستا، فإن عدم انتشاره بالشكل المتوقع لا يرجع إلى عيوب فيه قدر ما يوجد على أجهزة الكمبيوتر لدى المستخدمين التى صارت لا تلائم أنظمة التشغيل الجديدة، لذلك أصرت مايكروسوفت على إطلاق موقعاً خاصاً على الإنترنت من خلاله يمكن للمستخدم اختبار مدى قدرة جهازه على تشغيل فيستا.

وظهرت في الآونة الأخيرة أبحاث تؤكد أنّ 90 بالمائة من مسؤولي أقسام المعلوماتية في 961 مؤسسة وشركة، لديهم مخاوف بشأن الانتقال إلى نظام فيستا ولذلك فإنّهم لا ينوون الانتقال إليه.

ومن الأسباب التي ساقوها عدم استقرار النظام وعدم ملائمته للبرامج الحالية فضلاً عن ارتفاع كلفة التحديث.

غير أنّ مايكروسوفت تبدو على ثقة بنجاح برنامجها الحديث حيث أشارت إلى أنّ عددا من كبار المؤسسات في العالم تخطط للانتقال إلى نظام فيستا قريباً ومن ضمنها كونتننتال إيرلاينز وبنك براديسكو البرازيلي.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أكدت فيه شركة نورتون أن ويندوز فيستا يعد أكثر النظم على الاطلاق أمناً لتشغيل الكمبيوتر بين مختلف النظم الأخري الموجودة حالياً في الأسواق .

وأشارت الشركة فى تقريرها السنوى حول أمن الإنترنت إلى أن نظام ويندوز لشركة مايكروسوفت كان قد صدر ملفات تحديثية أمنية قليلة خلال النصف الأخير من العام الماضى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://korahdir.ahlamuntada.com
عمرو عزايزة
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1019
العمر : 25
الموقع : الاشرفية
تاريخ التسجيل : 25/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مايكروسوفت تناقض نفسها وتعطي الفرصة لقرصنة "فيستا"   السبت سبتمبر 06, 2008 10:25 am

شكرا الك على هالمعلومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.korahdir.ahlamuntada.com
 
مايكروسوفت تناقض نفسها وتعطي الفرصة لقرصنة "فيستا"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل الأخضر "الحلو"
» حديث "الغيبة"
» شكر للمنتديات جاهزه بالصور " مميزه "
» نشيد "مولاي" للشيخ / سيد النقشبند
» حسان يبدة المدلل الجديد لـ"الخضر" يسيل لعاب أقوى الأندية الأوروبية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الكمبيوتر والانترنت وآخر التكنولوجيا-
انتقل الى: